زيوت جزائرية غير صالحة للاستهلاك تروج بمدن الجهة الشرقية

أكد العديد من المواطنين من الجهة الشرقية، أنه يجري في الآونة الأخيرة تهريب كميات كبيرة من زيوت المائدة ( أوليو / عافية ) غير صالحة للاستهلاك من الجارة الجزائر عبر الحدود ، حيث يتم عرضها للبيع بالعديد من الأسواق و المحلات التجارية بمختلف مدن الجهة الشرقية دون العلم بالأخطار الكبيرة التي تشكلها مثل هذه الزيوت على صحة المستهلك .
و بحسب بعض العارفين بخبايا التهريب ، فإن هذه الزيوت كانت منذ فترة داخل مستودعات بمدينة مغنية الجزائرية تنتظر الوقت المناسب لتهريبها، و نظرا لعامليات التمشيط التي استهدفت المهربين، تم الاحتفاظ بها فانتهت مدة صلاحيتها ليتم تغيير تاريخ صلاحيتها قبل تهريبها إلى المغرب ، و عرضها في الحدود على المهربين المغاربة بأسعار منخفضة مقارنة مع أسعارها المتداولة في السابق ، و ذلك من أجل تشجيع و إغراء المهربين على اقتناءها و ترويجها بمختلف مدن الجهة الشرقية .
هذا و قد سبق لمكتب حفظ الصحة بمدينة أحفير الحدودية أن حجز في الآونة الأخيرة كميات مهمة من هذه الزيوت من سعة 1 لتر ، بعد أن تفطن لها بعض المواطنين نتيجة تغير لونها .
و أمام هذا الوضع ، فإنه من الواجب على المصالح المختصة تكثيف جهودها من أجل وضع حد لهذه الأنشطة المحضورة التي تهدد صحة و سلامة المواطنين ، في الوقت الذي تحولت فيه الجهة الشرقية إلى سوق كبير تعرض فيه السلع غير الصحية المهربة من الجزائر.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *