بيان فدرالية الديمقراطية للشغل ضد طبيبة قسم الأشعة

تعد الأشعة بكافة أنواعها المحور الرئيسي في عملية التشخيص الطبي ، فهي كما يطلق عليها عين الطب التي من خلالها يمكن للمختصين النظر بعين الخبير داخل جسم الإنسان بدقة عالية .
وبالتالي القدرة على تقييم الوضع العام للمريض وإجراء التشخيص السليم له ، وتوجيه الطبيب المعالج لطريقة العلاج المناسبة
ومن المؤكد إن حدوث أي خطأ في خطوات الأشعة أو قراءتها يؤدي إلى فشل المعالجة ، وربما زادت الحالة الصحية للمريض حرجا وسوء .
إلا أن الحالة الحالية لقسم الأشعة بمستشفى الدراق يعاني عراقيل سببها خلافات شخصية بين لأطباء اختصاصيين في الأشعة بهذا القسم ، ولاسيما تعنت الطبيبة التي رفضت قراءة بعض الأشعة وكتابة التقارير للعديد من المرضى ومنهم من يعاني من أمراض مستعصية كأمراض السرطان الخ .
علما بأن هده الفئة في أمس الحاجة لهده التقارير لتسليمها للطبيب المعالج ، تحت ضغط المواعيد المقررة سلفا لهده الفحوصات ، وكل مخالفة لها من طرف المريض فأنه سيواجه لا محالة صعوبة في تدبير الموعد جديد ، أو تأجيل الموعد لستة أشهر أخرى ، مما يزيد من تظهر حالة المريض الصحية .
وبناء على المعطيات السابقة . نرى جبروت بعض الاختصاصيين في هدا القسم لا ينضرون بعين الإنسانية والرحمة للمرضى . الدين لا حيلة لهم رغم تأو هانهم وشكايتهم المتكررة . فكيف لهم بحل هده الإشكالية وقد استعصت على إدارة فعل دالك رغم تدخلها .
لدالك فأن نقابة الوطنية للصحة العمومية في الفدرالية الديمقراطية للشغل . تندد وتستنكر ما يجري بهذا القسم ، من خروقات وتحد من طرف الطبيبة المختصة في الأشعة . وتطالب من المسؤولين التدخل العاجل والايجابي لتصحيح الوضع ، والحد من التجاوزات واتخاذ التدابير اللازمة والصارمة من اجل ردع كل من سولت له نفسه التلاعب بمصلحة المرضى
نسخة موجهة لكل من :
نسخة موجهة إلى السيد وزير الصحة

نسخة إلى السيد مدير مستشفى الدراق

نسخة موجهة إلى السيد المندوب الجهوي لقطاع الصحة

نسخة موجهة إلى السيد مندوب وزارة الصحة بإقليم بركان12272913_1238719146154610_1387049703_n-375x500

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *