بركان .. حملة تحرير الملك العام

يرى عدد من المتتبعين للشأن المحلي بأبركان، أن حملة محاربة ظاهرة احتلال الملك العمومي، إقتصرت على أصحاب "الكراريس" و "الفراشة" المغلوب على أمرهم، فيما أصحاب"النفوذ" من أرباب المقاهي و المحلات التجارية يستغلون الرصيف بكل حرية.

ويشكل إحتلال الملك العمومي مشكلا كبيرا، لم يستطع مسيرو المدينة إيجاد حل له، وذلك راجع لتعدد أسبابه وإختلاف نوعية مرتكبيه، بحيث أن عددا من المقاهي والمحلات التجارية تقوم بإحتلال الأرصفة أمام أعين السلطة وبطريقة شبه قانونية، في الوقت الذي تغض السلطات النظر عن تجاوزاتهم وإنتهاكاتهم.

على إثر هذه المشكلة التي أرقت بال المواطنين وجعلتهم غير مرتاحين، رد المجلس الجماعي بأمر من عامل إقليم بركان عبر مراسلة المقاهي التي تستغل الملك العمومي ومنحهم مهلة 48 ساعة للإخلاء.

  السؤال المطروح اذا مرت 48 ساعة فهل سيكون التعامل هو نفسه (الكاميون و المخازنية)؟!


يشار أن حملة تحرير الملك العام لقيت إستحسانا من طرف ساكنة المدينة، حيث عبروا في تعليقات عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن دعمهم المطلق لهذه الخطوة، حيث أنها أخلت الطرق و سهلت عملية المرور خصوصا في الطحطاحة.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *