0
انتخب المغرب، اليوم الجمعة، عضواً في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية المغربية،  بعد عام من عودته إلى مكانه الأصلي في المنظمة الأفريقية، وذلك خلال الدورة العادية الـ32 للمجلس التنفيذي للاتحاد، المنعقد بالعاصمة الإثيوبية تحضيرا لقمة رؤساء الدول والحكومات.

وقبل التصويت، قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، لوكالة "فرانس برس"، إن ترشح المغرب يندرج في إطار عودته إلى الاتحاد الأفريقي، مضيفاً أنه من الطبيعي أن ينضم المغرب إلى مختلف هيئات المنظمة، خصوصاً أن للمغرب مساهمة مهمة ومعروفة ومعترفاً بها على صعيد حفظ السلام، وخصوصاً في أفريقيا".
وبذلك سيصبح المغرب، عضوا بمجلس السلم والأمن الإفريقي لولاية تمتد لعامين (2018-2020) قابلة للتجديد.

وحصل المغرب، المرشح الوحيد عن منطقة شمال إفريقيا، على 39 صوتا وامتناع 16، علما بأن الثلثين الضروريين لهذا الانتخاب هو 36 صوتا، ويتوقع أن تصادق جمعية الاتحاد الأفريقي على هذا الانتخاب رسمياً يوم الإثنين القادم.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----