0
عاشت مدينة جرادة، أمس الخميس، على وقع حادث وفاة  شاب في بئر عشوائي مخصص لاستخراج الفحم بمنطقة حاسي بلال غير بعيد عن مدينة جرادة .

وأكدت مصادر محلية، مقتل الشاب المسمى عبد الرحمن زكاري البالغ من العمر 32 سنة، عازب، ابن حي طارق بن زياد حاسي بلال نواحي جرادة، في بئر مخصص لاستخراج الفحم.

وأكدت المصادر ذاتها، أن سكان المنطقة هم من قاموا باستخراج جثة الضحية والشخص الآخر المصاب من داخل البئر.

وأكد مصطفى السلواني، العضو في نقابة الاتحاد المغربي للشغل، الخبر وأَضاف أن الحادث خلف “إصابة شخص آخر كان رفقة الضحية بجروح لازالت لم تتضح طبيعتها”

 وأوضح أن “الحادث وقع في منطقة حاسي بلال وهي منطقة حضرية تبعد عن مدينة جرادة بحوالي ثلاث كيلومترات، ومعروفة بتواجد كبير للسندريات بها”.

و عرفت مدينة جرادة، صباح اليوم الجمعة،  إضراباً عاماً رافقه اعتصام طيلة اليوم الجمعة أمام مستودع الأموات، تخللته شعارات تنتقد الحكومة بعد تقديمها وعوداً لم تنفذها إلى حد الساعة.

يشار أن مدينة جرادة، شهدت في دجنبر الماضي،  مصرع شابين اثنين، وكانا سبباً في اندلاع حراك احتجاجي بالمنطقة لم يهدأ، ادى الى تنقل وفد وزاري خاص إلى المدينة لتهدئة الأوضاع.

إرسال تعليق

 
Top