0
عبد الصمد بلعزيز
قضت المحكمة الابتدائية ببركان يوم أمس الخميس ببراءة الصحافي و الناشط عبد الصمد بلعزيز من جميع التهم التي كان يتابعه بها المجلس البلدي، المتعلقة بالتصوير دون إذن  و تهم أخرى، على إثر فضح الحالة "الكارثية" للمجزرة البلدية و نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.


وتعود أطوار هذه القضية إلى شهر غشت من السنة الماضية، عندما قام الزميل عبد الصمد بلعزيز بتصوير المجزرة البلدية التي كانت تشتغل في أجواء لاتمت للسلامة الصحية بصلة، ليقوم المجلس البلدي بتقديم شكاية يتهمه  فيها بالتصوير دون ترخيص و اتهامات اخرى.

وقد عرفت محاكمة  الصحافي عبد الصمد بلعزيز تضامنا شعبيا واسعا تمثلت في عدة وقفات و مسيرات جماهيرية خاضتها مجموعة من الفعاليات والمواطنين، في مقدمتها رابطة المواقع الالكترونية منذ شهر غشت الماضي.

إرسال تعليق

 
Top