0
علق مهنيو سيارات الأجرة بالجهة الشرقية، اليوم الجمعة، إضرابهم المفتوح، والذي نظمته أزید من 40 ھیأة نقابیة وجمعویة لمھنیي النقل الطرقي في جھة الشرق، في أصناف سیارات الأجرة الكبیرة والصغیرة وشاحنات النقل، بزيادة في تسعيرة التنقل همت عدد من الخطوط النقل بالجهة.

وأكدت مصادر جيدة الإطلاع، أن السائقين المضربين، علقوا احتجاجاتهم بشكل رسمي صباح اليوم الجمعة، بعد لقاءات جمعت نقاباتهم بمسؤولين في الجهة الشرقية أفضت إلى سن زيادات في تسعيرة النقل.

وأضاف المصدر ذاته، أن تسعيرة نقل سيارات الأجرة الكبيرة شهدت زيادة بلغت 5 دراهم دفعة واحدة، حيث بات ثمن تذكرة السفر عبر سيارات الأجرة الكبيرة من وجدة في اتجاه بركان و العكس، هو 30 درهما عوض 25 درهم، وقس على هاته الزيادة مختلف الخطوط الرابطة بين مدن الشرق.

أما بالنسبة لسيارات الأجرة الصغيرة، فقد عرفت مدينة وجدة صباح اليوم زيادة بلغت درهمين لرحلاتها داخل المدينة، لتقفز التسعيرة من 5 دراهم في جميع الاتجاهات إلى 7 دراهم. أما في مدينة بركان فلم تشهد التسعيرة الخاصة بالطاكسي الصغير أي تغيير.

وكان قد دخل مهنيو النقل بالجهة الشرقية، في إضراب شل حركة عدد من حواضر الجهة وعلى رأسها مدن: وجدة، بركان، و تاوريرت، وذلك ردا على ارتفاع أسعار المحروقات وعدم التزام الحكومة بدعم مهنيي النقل بعد تحرير أسعار المحروقات.



إرسال تعليق

 
Top
-----
-----