0
شهد إقليم بركان، ليلة اليوم الأربعاء، نزول أمطار رعدية قوية، تسببت في إقتلاع الأشجار الهشة، كما تسببت داخل مدينة بركان و سيدي سليمان شراعة في  غمر أزقة المدينة و شوارعها بماء الوادي الحار المتسخ و الكريه الرائحة.

و كانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء، أن أمطارا رعدية قوية ستهم، من الساعة الثالثة زوالا وحتى منتصف الليل، عددا من أقاليم المملكة.
وأوضحت المديرية، في نشرة جوية خاصة، أن هذه الأمطار الرعدية ستهم أقاليم بولمان، وصفرو، وإفران، ومكناس، وفاس، ومولاي يعقوب، والحاجب، وتازة، وسيدي قاسم، وتاونات، وخنيفرة، والخميسات، وقلعة السراغنة، والرحامنة، واليوسفية، وآسفي (الداخل)، والحوز، وبني ملال، وأزيلال، والفقيه بنصالح، ومراكش.

وأشارت المديرية إلى أن أمطارا رعدية معتدلة ستهم أيضا، اليوم الأربعاء بين منتصف الليل والثامنة صباحا، أقاليم وجدة وبركان وجرسيف وتاوريرت والناظور.

هذه الأمطار، نعمة من الله سبحانه و تعالى، يفرح لها المغاربة قاطبة، لكن المسؤولين في الجماعات الترابية، لا أضن أنهم يفرحون لها كثيرا، نظرا للبنيات التحتية التي تزخر بها معظم أقاليم المملكة منها إقليم بركان.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----