0
تسببت الحفر التي خلفتها آليات شركة بناء الطرق في إطار برنامج جهة الشرق لفك العزلة عن قرى و مداشر الجهة، في وفاة شاب في مقتبل العمر، يوم أمس، غرقا بدوار المنزل.

شهد دوار المنزل الواقع في تراب جماعة فزوان، زوال أمس، مصرع شاب، بعدما حاول السباحة في احدى الحفر التي خلفتها تعبيد الطريق الرابطة بين دوار المنزل و سيدي علي بن يخلف.
الفقيد و المدعو قيد حياته (ص.بلال) لقي مصرعه غرقا بوادي المنزل الذي جرت مياهه بسبب التسقطات الاخيرة التي شهدها اقليم بركان، و التي أدت إلى جريان العديد من الوديان الجافة بالمنطقة، منها وادي المنزل.

و حسب شهود عيان فإن الفقيد لقي مصرعه في إحدى الحفر العميقة التي خلفتها آليات الشركة التي منحتها جهة الشرق شرف تعبيد المسالك الطرقية بالمنطقة.
هذه الشركة، قامت بالحفر في الوادي وأخذت الرمال و الاحجار الصغيرة (التوفنة) لتسوية المسالك القروية، ما خلف مجموعة من الحفر العميقة و التي اصبحت بعد سقوط الأمطار عبارة عن برك مائية تهدد حياة أبناء المواطنين من الأطفال و الشباب، و المرحوم بلال أول ضحاياها.
و قال بعض المواطنين من عين المكان، إن الساكنة كانت قد طالبت المسؤولين عن الاوراش بردم هذه الحفر، الا انهم تغاضوا عنها و كانت النتيجة أليمة.
يشار أنه فور علمها بالخبر، هرعت السلطات المحلية، في مقدمتها الدرك الملكي إلى عين المكان، لمعاينة الحادث و نقل الضحية من طرف عناصر الوقاية المدنية - التي قامت باستخراج الجثة - إلى المستشفى الاقليمي الدراق ببركان لاجراء الفحوصات اللازمة و تحديد أسباب الوفاة.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----