0
أعلن الملك مسواتي الثالث تغيير اسم بلاده سوازيلاند الصغيرة، الواقعة بالكامل داخل دولة جنوب أفريقيا، إلى "إي سواتيني".

وأدلى الملك، الشهير بالإنفاق ببذخ، بهذا الإعلان خلال الاحتفالات بعيد ميلاده الخمسين أول أمس الخميس 19 أبريل 2018.

وتحتفل المستعمرة البريطانية سابقا بمرور 50 عاما على الاستقلال العام الجاري.

و تعتبر مملكة سوازيلاند، أصغر مملكة إفريقية داخلية تحيط بها جنوب أفريقيا من الشمال والجنوب والغرب، وموزمبيق من الشرق، مساحتها 17363 كيلومتراً، وقُدر سكانها في سنة 1988 م بحوالي 737,000 نسمة، خضعت لحماية بريطانية ثم لنفود اتحاد جنوب أفريقيا وهي مستقلة الآن، أرضها جبلية، والقطاع الشرقي منها سهلي، مناخها معتدل على المرتفعات حار رطب في السهول الشرقية، واللغة الرسمية الإنجليزية، ولغة (سي سواتي) المحلية وعاصمتها مبابان، و يعتمد اقتصادها على المعادن الثمينة في مقدمتها الذهب و الفلاحة المتمثلة في الأرز، الذرة، قصب السكر والقطن، و تربي الأبقار والأغنام والماعز ومخارجها من موزمبيق وجنوب أفريقيا.

و هي مملكة تسودها الملكية المطلقة في داخل الكومنولث (1)، والتي يلعب الملك فيها دوراً مهيمناً في السياسة. رئيس الدولة يحدد السلطتين التنفيذية والتشريعية. كما يتم تمثيل الدولة من طرف الملك وأفراد الأسرة الحاكمة بوضع صورهم على الطوابع البريدية والنقود. منذ عام 1973، والأحزاب السياسية محظورة. غير أن هناك بعض الجماعات المعارضة، مثل الحركة الديمقراطية المتحدة (PUDEMO).

وفي عام 1993م أقيمت أول انتخابات عامة بالبلاد منذ عام 1972م، واختار الشعب نواب المجلس الوطني. عين الملك مسواتي الأمير جيمسون بيكمبي دلاميني رئيسًا للوزراء.

(1): الكومنولث: رابطة الشعوب البريطانيّة المعروفة بـدول الكومنولث (بالإنجليزية: Commonwealth of Nations) ويرمز لها بـ(CN) معروفة كذلك بالكومنولث أو الكومنولث البريطاني, وهو عبارة عن اتحاد طوعي مكون من 52 دولة جميعها من ولايات الإمبراطورية البريطانية سابقاً باستثناء موزمبيق ورواندا.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----