0
اطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر حملة واسعة النطاق للتضامن مع علي بلحاج الموجود رهن الاقامة الجبرية بالجزائر العاصمة، والممنوع حتى من ولوج المساجد .

#خلوه_يصلي 
ويعتبر علي بلحاج ثاني شخصية مرموقة في الجبهة الاسلامية للانقاذ بعد عباسي مدني .

وتعرضت الجبهة لحملة اعتقالات واسعة في صفوف مناضليها ومنهم قيادييها عباسي مدني وعلي بلحاج الذين قضيا عقوبة سجنية فاقت العشر سنوات، ثم وضع بعد ذلك علي بلحاج رهن الاقامة الجبرية، فيما اختار عباسي مدني منفاه في انجلترا.

وغالبا ما تقع مواجهات عنيفة بين انصار علي بلحاج وقوات حفظ الامن الجزائرية اثناء تأديته لصلاة الجمعة .

إرسال تعليق

 
Top