0
قال مدرب فريق نهضة بركان، منير الجعواني، الذي انهزم فريقه أمام مضيفه السنغالي (جينيراسيون فوت) في دكار برسم الدور السدس عشر مكرر لكأس الكونفدرالية الإفريقية، إنه يراهن على "ريمونتادا"

وقال الجعواني في تصريح للصحافة عقب المباراة : "سيكون لنا لقاء آخر في بركان. أدعو الجمهور البركاني إلى الحضور بكثافة من أجل دعمنا ... سنلعب أوراقنا إلى آخر دقيقة ولم لا نحقق ريمونتادا ونضمن التأهل".

ووعد الجعواني بأنه في "مقابلة الإياب، لن نستسلم، سنحاول تحفيز اللاعبين بأكبر قدر ممكن"، معربا عن اسفه  للتراخي الدفاعي الذي أصاب لاعبيه.

وقال "خسرنا بسبب الثقة الزائدة في النفس على مستوى الدفاع. الهدفان الأول والثاني للفريق السنغالي كانا بمثابة هدية حقيقية. كنا نتوقع أن تكون المباراة صعبة، وكذلك كانت".

وأوضح أن "الشوط الأول كان في صالحنا. ضيعنا العديد من فرص التسجيل. كنا نرغب في الحفاظ على امتيازنا لكن لاعبينا تنقصهم الخبرة الإفريقية. وددنا لو ننتزع التعادل (1-1)، لكن عزاءنا أننا تمكنا من تسجيل هدف خارج أرضنا".وأضاف "أنا أثق في لاعبي. إنهم رجال تحد. نأمل أن نحقق تأهلا تاريخيا لجمهورنا البركاني والظفر ببطاقة العبور لدور المجموعات".

من جانبه، قال الفرنسي أوليفيي بيران، مدرب (جينيراسيون فوت)، متصدر الدوري السنغالي، إن المقابلة ضد فريق نهضة بركان لعبت في 15 دقيقة، منوها بكون لاعبيه تمكنوا من تسجيل ثلاثة أهداف من ضمن أربع فرص حقيقية للتسجيل." فريق نهضة بركان يسجل أهدافا قليلة. حققنا إنجازا قويا بتسجيلنا ثلاثة أهداف في ظرف 15 دقيقة. هو فريق صلب وبراغماتي، يسجل أهدافا قليلة لكنها تكفي ليفرض نفسه".

يشار إلى أن فريق نهضة بركان كان سباقا إلى التسجيل في الدقيقة ال37 عن طريق اللاعب أيوب الكعبي، قبل أن يتمكن أمادو ديا من تسجيل ثلاثية لفائدة فريقه (الدقائق 50 و59 و63).وستجرى مباراة الإياب يوم 18 أبريل الجاري ببركان. وسيتأهل الفائز في هذا الدور إلى دور المجموعات.

إرسال تعليق

 
Top