0
أكد رئيس لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم سنة 2026 ، مولاي حفيظ العلمي ، اليوم الجمعة في الدار البيضاء ، أن أعضاء فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ،المعروف تحت اسم ( تاسك فورس )، أعربوا خلال زيارتهم التفتيشية للمملكة ، عن إعجابهم بجودة الملف المغربي لاحتضان هذا الحدث الكروي العالمي .


و أبرز العلمي خلال ندوة صحفية عقب انتهاء زيارة فريق العمل ، التي استمرت ثلاثة أيام ، أن اعضاء الوفد سجلوا ” الانخراط الاسثنائي لكل اجهزة الدولة المغربية و كبار المسؤولين ” من أجل مواكبة ملف ترشيح المغرب لمونديال 2026 .

كما لاحظوا ، يضيف العلمي ، “شغف جميع مكونات الشعب المغربي بهذا الحدث العالمي ،وهو ما يعكس بشكل جلي أن المغرب ككل يقف وراء هذا الترشيح” .

وأضاف انه من الخلاصات التي خرج بها فريق العمل عقب زيارته ،أن المغرب يشهد وتيرة تنموية متسارعة و شاملة مع رؤية واضحة ، حيث يندرج تنظيم مونديال 2026 كآلية تسمح بتسريع انجاز اوراش التنمية على كافة الاصعدة .

من جهة أخرى ، أكد العلمي أن أعضاء فريق عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أبانوا عن ارادتهم المنفتحة على الحوار و النقاش مع خلال لقائهم مع اعضاء لجنة ترشيح المغرب لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2026 .

و أشار الى ان أعضاء فريق عمل أبدوا ،من جانب آخر “بعض الملاحظات حول القدرة على تسليم المشاريع ونوعية الملاعب ، خاصة في الفضاءات المعدة لكبار الشخصيات و الضيوف “.

كما سجلوا أيضا “عدم مطابقة جزء من منصات الملاعب ، بسبب تواجد حلبة العاب القوى “، التي تحجب رؤية خط التماس عن جزء من الجمهور” .

و اعتبر العلمي أن مفهوم الملاعب القابلة للتفكيك “كان محل تقدير كبير من فريق الفيفا” ، الذي طلب إضاحات حول خطة إعادة توزيع أجزاء المقاعد القابلة للتفكيك ، والمدن التي ستستفيد منها وميزانيات إعادة التركيب .

و بحسب العلمي ، فإن هذه النقطة “ضرورية لأنها تنطوي على امكانية تقليص عدد المقاعد المتاحة لأقل من 40 الف في بعض الملاعب ، مما يهدد باستبعادها”.

وقد أبدى أعضاء فريق عمل الفيفا “إرادة راسخة لدعم جهود” ترشيح المغرب و كذا الترشيح الثلاثي المكون من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك ، لتزويدهم “بأكبر قدر من المعلومات و الرفع من جودة الملفين “.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----