0
صورة من حي لهبيل 3 بعد الأمطار الأخيرة
تعاني مجموعة من الأحياء السكنية بجماعة سيدي سليمان شراعة، في مقدمتها حي لهبيل 3 (دوار حلومة)، من مشكل تردي الطرق و الأزقة، والبنية التحتية الأساسية عموماً، و يظهر ذلك بجلاء بعد سقوط المطر، من خلال توحل الأزقة والسيول المائية التي تسبب مشاكل عديدة للساكنة، وتشكل عائقا أمام مرور السيارات و الأشخاص ومختلف وسائل النقل.

بعد تزفيت أزقة حي لهبيل 1 و 2، يعيش سكان حي لهبيل 3، حالة من الاستياء العميق مما وصفوه بـ «التمييز والانتقائية» التي تعامل بها المجلس البلدي، مؤخرا، أثناء عملية التزفيت التي همت بعض الأحياء السكنية بتراب الجماعة، متسائلين عن «دواعي هذه الانتقائية» مادامت جميع الأحياء تعاني نفس المشكل، و كلها ناقصة التجهيز و «عشوائية».



ويلتمس سكان حي لهبيل 3، من الجماعة بالإسراع في ربط الحي بالمدينة عبر تزفيت أزقة الحي، مع العمل على تدارك نقائص البنية التحتية، خصوصا الربط بالماء الصالح للشرب و الكهرباء، فهذا الحي السكني يعاني دون غيره، من إنقطاع متكرر للماء طيلة فصل الصيف و الأعياد (رمضان المبارك، عيد الفطر، عيد الأضحى...).


وفي جانب آخر، تجدر الإشارة إلى افتقار الأحياء السكنية (حي لهبيل 1، 2 و 3) لإشارات المرور، مما يتسبب في مشاكل وإكراهات للسكان، أمام وجود وسائل نقل أخرى لا تحترم السرعة و الأسبقية (...)، لذلك نأمل من المجلس البلدي الإسراع في وضع علامات التشوير الخاصة بالأسبقية و علامات الراجلين و التلاميذ (مدرسة لهبيل 3)، لأن إغفال هذه الأمور تتسبب في وقوع حوادث سير مميتة، هذا مع العلم أن المنطقة شهدت، في السنوات الأخيرة، تزايدا ديمغرافيا لافتا رافقته حركة سير مكثفة خاصة أوقات الذروة (عند خروج التلاميذ من المدرسة).

قم بزيارة صفحتنا على الفيسبوك لمشاهدة المزيد من الصور...

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----