الاتحاد المغربي للشغل يدعو مناضليه بالأقاليم الصحراوية للتعبئة والتصدي لكل المناورات التي تمس بالوحدة الترابية - بوابة بركان الكبرى

اخر الأخبار

إعلان

اعلان 728X90

السبت، 21 أبريل 2018

الاتحاد المغربي للشغل يدعو مناضليه بالأقاليم الصحراوية للتعبئة والتصدي لكل المناورات التي تمس بالوحدة الترابية

الاتحاد المغربي للشغل يدعو كافة مناضلاته و مناضليه بالأقاليم الصحراوية للتعبئة والتصدي لكل المناورات التي تمس بالوحدة الترابية.


عقد المكتب الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية بالعيون يومه الأحد 8 أبريل 2018 على الساعة السابعة ليلا اجتماعا بمقر الاتحاد الاتحاد المغربي للشغل بالعيون ، لمناقشة التطورات الأخيرة التي عرفتها قضية وحدتنا الترابية و التي تتمثل  في الاستفزازات المتتالية لجبهة البوليساريو من أجل المساس بوحدتنا الترابية.
و إيمانا منا بمبدأ قدسية قضيتنا الوطنية، يعلن المكتب الجهوي ما يلي:
v  يؤكد المكتب الجهوي على احترام و عدم تجاوز السيادة المغربية و يرفض رفضا قاطعا للمعاكسات و المناورات التي تقوم بها عناصر البوليساريو و حليفتها الجزائر في المنطقة العازلة قبالة الحزام الأمني.

v  اعتزاز المكتب  الجهوي لنقابات الأقاليم الصحراوية بما تقوم به الأمانة الوطنية للمنظمة العتيدة الاتحاد المغربي للشغل  و على رأسها الأمين العام من دفاع مستمر على الوحدة الترابية في جميع المنابر الوطنية و الدولية و مع جميع النقابات الدولية الشقيقة و الصديقة.

v  يؤكد المكتب الجهوي على استمرارية التعبئة الشاملة بشأن قضية وحدتنا الترابية      و الانخراط في كل المبادرات التي تروم التصدي لكل المناورات التي من شأنها المساس بوحدتنا الترابية.

v   يدعو المكتب الجهوي كل  الضمائر الحية لتقوية  الجبهة الداخلية و إشراك الساكنة المعنية في الدبلوماسية الموازية.

v  يناشد المكتب الجهوي الرأي العام و الدولي و المنظمات الحقوقية و المفوضية للاجئين إلى الإسراع في التدخل من أجل فك الحصار عن إخواننا المحتجزين بمخيمات تندوف.

v  يثمن  المكتب الجهوي مقترح الحكم الذاتي كحل وحيد و نهائي و الذي يضمن لساكنة المناطق الصحراوية تسيير شؤونهم الداخلية تحت سيادة المملكة المغربية من اجل طي الملف بصفة نهائية.

vيدعو المكتب الجهوي كافة مناضلات و مناضلي الاتحاد بنقابات الأقاليم الصحراوية إلى التعبئة و المشاركة في خوض معارك الدفاع عن كل حبة من تراب وطننا العزيز.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق