0
أعلن بنك المغرب أن وتيرة النمو السنوي للقروض البنكية عرفت انخفاضا إلى 3,1 بالمائة في مارس 2018، بعد 3,9 بالمائة في الشهر السابق.
وأوضح بنك المغرب، في مذكرته حول المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر مارس 2018 نشرت اليوم الاثنين، أن هذا الانخفاض يعكس انكماش القروض ذات الطابع المالي ب5,6 في المائة، بعد زيادة نسبتها 2 بالمئة، وانخفاض من 3.6 بالمائة إلى 3.4 بالمائة في نمو قروض السكن.

بالمقابل، أبرز بنك المغرب أن قروض التجهيز سجلت زيادة بنسبة 12.8 بالمائة بعد 11 بالمائة، وارتفعت قروض العقار بنسبة 2.3 بالمائة بعد 1.2 بالمائة في فبراير الماضي، بينما شهدت تسهيلات الخزينة انخفاضا من 1.8 بالمائة إلى 0.7 بالمائة.

وحسب القطاعات المؤسساتية، فقد عرفت نسبة نمو القروض بالقطاع غير المالي نموا حيث انتقلت من 4.1 بالمائة في فبراير الماضي إلى 4.2 بالمئة في مارس المنصرم، كما ارتفعت القروض الخاصة بالشركات غير المالية العمومية بنسبة 25.4 بالمائة عوض 13 بالمائة.

بالمقابل، ﺷﮭدت ﻗروض اﻟﻘطﺎع الخاص انخفاضا ﻓﻲ مستوى نموها من 3.3 بالمائة إﻟﯽ 2.7 بالمائة ﻓﻲ ﺷﮭر ﻣﺎرس، ﻣﻊ ﺗراﺟﻊ من 2.4 بالمائة إﻟﯽ 1.4 بالمائة ﻓﻲ نمو اﻟﻘروض اﻟممنوحة للشركات والمؤسسات المالية الخاصة، ومن 4.3 بالمائة إلى 4.1 بالمائة من القروض الممنوحة للأسر، وفقا للبنك المركزي.

وعلى أساس شهري، أكد بنك المغرب أن تسهيلات الخزينة نمت ب3 في المائة، وقروض التجهيز ب0,9 في المائة.

إرسال تعليق

 
Top