0
نشرت الجريدة الرسمية في مصر يوم أمس الاثنين، حكما أصدرته محكمة جنايات القاهرة في وقت سابق هذا الشهر، يقضي بعقوبة سجنية مدتها خمس سنوات على 1529 شخصا، من الشخصيات "الإرهابية" من بينهم الرئيس السابق محمد مرسي ونجم الكرة المصرية السابق محمد أبو تريكة.

وكانت دائرة أخرى في محكمة جنايات القاهرة قضت في يناير من عام 2017 بإدراج كل هؤلاء الأشخاص تقريبا على قائمة الشخصيات الإرهابية لمدة ثلاث سنوات.

وتقدم بالطعن في الحكم، المدرجون على اللائحة أمام محكمة النقض، وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد.ومن المقرر أن تصدر محكمة النقض حكمها في الطعن في يوليوز القادم. وأحكام محكمة النقض نهائية وغير قابلة للطعن.

و نقلت وكالة "رويترز" عن قال محاميان ومصدر قضائي قولهما: إن حكم محكمة الجنايات الجديد الصادر في 19 أبريل، حسبما أفادت الجريدة الرسمية، يعني أن هؤلاء الأشخاص سيبقون على قائمة الشخصيات الإرهابية حتى لو صدر حكم من محكمة النقض بإلغاء إدراجهم على القائمة.

وأضافوا أن الحكم الجديد يستلزم الطعن مرة أخرى أمام محكمة النقض خلال 60 يوما من تاريخ صدور القرار.

ووفقا لقانون تنظيم قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين الذي صدر عام 2015، فإن إدراج أي جماعة أو أشخاص على هذه القوائم يتبعه تلقائيا التحفظ على الأموال والمنع من السفر ووضعهم على قوائم ترقب الوصول إن كانوا خارج البلاد.

وتضمن الحكم الصادر في أبريل مرة أخرى إدراج جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لهما مرسي على قائمة الكيانات الإرهابية.

وتضمن الحكم الجديد مرة أخرى إدراج خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان وعدد كبير من قيادات الجماعة وأفراد أسرهم على قائمة الشخصيات الإرهابية.

وقال عبد المنعم عبد المقصود أحد أعضاء هيئة الدفاع عن مرسي وأحمد ماضي نجل السياسي أبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط والمدرج على القائمة إنهما سيطعنان على الحكم الجديد(حسب ذات الوكالة).

وكان الجيش أعلن عزل مرسي في يوليوز 2013 إثر احتجاجات حاشدة شهدتها مصر، وصدر ضده حكمان نهائيان بالسجن في قضيتين ويحاكم في قضايا أخرى.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----