0
قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ،مساء الثلاثاء، بإدانة القائد الميداني لحراك الريف، ناصر الزفزافي، وحكمت عليه بالسجن 20 ً عاما.

 وقررت الهيئة القضائية بإدانة قادة آخرين لحراك الريف بنفس الحكم، ويتعلق الأمر بكل من سمير ايغيد ، ونبيل احمجيق ووسيم البوستاتي.

ويأتي هذا الحكم في الوقت الذي رفض قادة حراك الريف حضور جلسة المحاكمة التي انطلقت في وقت سابق الثلاثاء.

كما قضت المحكمة على عدد آخر من الموقوفين يقدر عددهم بـ50 معتقلا ، بأحكام تراوحت ما بين سنتين إلى 10 سنوات .

وكان الزفزافي يحاكم وأكثر من 50 آخرين من نشطاء حراك الريف المعتقلين بتهمة "المس بالسلامة الداخلية للمملكة"، وهي تهمة قد تصل عقوبتها إلى الإعدام أو السجن مدى الحياة.

إرسال تعليق

 
Top
-----
-----