بوعميرة يقود الرجاء إلى دور ربع نهائي كأس زايد

قاد الحارس الاحتياطي محمد بوعميرة فريقه الرجاء الرياضي البيضاوي الى حجز تذكرة المرور الى ربع نهائي كأس زايد للأندية العربية البطلة
 عقب الاحتكام الى الضربات الترجيحية ، بعد أن انتهت المباراة التي جمعت الفريقين مساء الثلاثاء على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء بالتعادل السلبي صفر لمثله .

و أبلى الحارس بوعميرة ، الذي عادة ما يلازم دكة الاحتياط كبديل للحارس رقم 1 أنس الزنيتي ، البلاء الحسن بعد أن أفلح في التصدي لضربتي جزاء ممتاليتين مانحا لفريقه تفوق معنويا أكده زملاؤه حيث نجحوا في توقيع أربعة ضربات ترجيحية كانت اخرها تلك التى سددها المهاجم زكريا حدراف ليشعل فتيل الافراح في جنبات المركب الرياضي محمد الخامس.

وكانت المباراة ، التي تميزت بالروح الرياضية العالية ، و الندية ، مفتوحة على جميع الاحتمالات ،حيث ضيع مهاجمو الفريقين العديد من الفرص السانحة للتسجيل إما نتيجة للتسرع أمام المرمى أو الثقة الزائدة أو تدخلات الحارسين محمد فوزي أو محمد بوعميرة .

و شهدت الجولة الاولى من المباراة سيلا من فرص التسجيل كادت احدهما ان تثمر هدفا في الدقيقة 13 بواسطة المهاجم حدراف بعد انسلاله من الجهة اليمني لتيوغل في مربع العمليات لكن تسديدته لم تكن بالقوة اللازمة لمخادعة مرمى الحارس محمد فوزي .

و بعد ذلك بدقيقتين من ذلك اتيحت فرصة سانحة لرجل الوسط نيازي الذي تسلم تمريرة من المايسترو عبد الاله حفيظي ، الذي خلق متاعب جمة للفريق الخصم، لكن ضربة نيازي المقصية علت مرمى حارس الاسماعيلي .

وفي الدقيقة 23 كاد فريق الاسماعيلي المصري ان يفتتح حصة التسجيل بواسطة مهامجه شكري نجيب الذي استل الكرة من المدافع الرجاوي عبد الرحيم اشاكير بعد تباطىء هذا الاخير في تشتيت الكرة ، لكن تسديدته علت مرمى الحارس بوعميرة .

و أتيحت للمدافع الرجاوي سند الورفلي فرصة مواتية لتسجيل في الدقيقة 31 بعد ان تلقى تمريرة عرضية من اشاكير لكن تصويبته لم تكن مركزة و تصدى لها الحارس فوزي ببارعة ، تلتها محاولة اخرى في الدقيقة 37 للمهاجم الشاب سفيان رحيمي الذي توصل بتمريرة ذكية من الحفيظي ،لكن التسرع حال دون إركان الكرة في الشباك .

و عرفت الجولة الثانية اندفاعا قويا لعناصر فريق الرجاء البيضاوي في اتجاه مرمى الحارس محمد فوزي خاصة عبر الجناح الطائر زكريا حدراف و انسلالات المهاجم الاوسط سفيان رحيمي الذي كاد أن يوقع الهدف الاول في الدقيقة 54 بعد ان انبرى لعرضية من حدراف لكن تسديدته مرت محادية للشباك .

وواصل فريق الرجاء ،المآزر بحوالي 50 الف من انصاره ضغطه على مرمى الفريق الخصم الذي فضل في الجولة الثانية الارتكان الى الدفاع وتقوية تواجد في وسط الميدان مما وفر مساحات فارغة على مستوى الاجنحة لمهاجمي الفريق البيضاوي ، حيث كاد رحيمي مجددا ان يهز الشباك بعد ان قام بمجهود فردي وتوغل في مربع العمليات لكن تسديدته ردها القائم .

و خلال الربع الاخير من عمر المباراة اقدم مدرب الرجاء البيضاوي الاسباني خوان كارلوس غاريدو على تغيير خطة اللعب ، إذ بادر الى تطعيم الجبهة الهجومية بعد اقحام اللاعبين انس جبرون و محسن ياجور محل ليما مبيدي و سند الورفلي ،فمارس بالتالي الفريق الاخضر ضغطا رهيبا كاد أن يتوج بهدف لرحيمي في الدقيقة 78 .

وواصل فريق الرجاء البيضاوي سيطرته المطلقة على مجريات اللعب خلال الدقائق الاخيرة للمباراة في الوقت الذي بدى فيه أن فريق الاسماعيلي المصري خانت عناصره اللياقة البدنية ودافع عناصره بكل ما أوتوا من قوة على نظافته شباك مرماهم حتى اعلان الحكم على نهاية اللقاءو احتكام الفريقين الى ضربات الترجيح التي ابتسم الحظ فيها لفريق الرجاء البيضاوي.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *