ارتفاع درجات الحرارة يواكب التهاب أسعار المواشي بالجهة الشرقية

رغم حرارة الصيف وقساوتة، فان جيوب المواطنين لم تسلم من حرقته، نظرا لأرتفاع أسعار المواشي. الذي انعكس سلبا على القدرة الشرائية لهذا الأخير رغم أن العرض يفوق الطلب، والذي يتضح جليا في الركود الملحوظ في اسواق المواشي.

رغم اصدار وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بلاغا  تأكد فيه ان الأضاحي متوفرة وان العرض يفوق الطلب بأكثر من 40%.

ويعزى هذا الغلاء الى غلاء الأعلاف ودخول  الشناقة والسماسرة على الخط، الذين اقتنوا عددا مهم من رؤوس الماشية قصد المضاربة فيها ومضاعفة ارباحهم. والايام القادمة ستعرف تقلبات في بورصة الأضاحي والاجابة عنها ستكون مرهونة بعزوف او اقبال المواطنين.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *