عشر دقائق من تساقط الأمطار تحدث فيضان في بركان

أدت دقائق من التساقطات المطرية الغزيرة التي ضربت عاصمة البرتقال بركان، إلى فيضانات أغلقت أهم شوارع المدينة (شارع الحسن الثاني، شارع محمد الخامس، شارع إبن سينا...).

شهدت مدينة بركان و جماعة سيدي سليمان شراعة، عصر الأحد، تساقطا غزيرا للأمطار الرعدية التي لم تستغرق سوى عشر دقائق فقط، إلاّ أنها كانت كافية لإحداث الكارثة، خاصة بعد توقف حركة السير بأهم شارع بالمدينة، بعدما حاصرت سيول الأمطار السيارات بل حتى حافلات النقل الحضري، كما تحولت مقاهي مسجد محمد الخامس و ملتقى شارع محمد الخامس و شارع الحسن الثاني الى واد من السيول المحملة بأوساخ "الوادي الحار".

على مستوى جماعة سيدي سليمان شراعة، شهد شارع محمد الخامس عند نقطة "شركة المشروبات الغازية" و حي سيدي سليمان حالة فيضان الوادي الحار الذي تسبب فب توقف حركة سير السيارات و الرادلين، أما بحي لهبيل 3، فقد خلفّت الأمطار الغزيرة، حالة من الرعب والفزع في أوساط المواطنين، بعدما تحولت الأزقة إلى وديان من المياه المحملة بالأوحال والتربة.

هذه التساقطات المطرية القليلة، كشفت عورة البنية التحتية للمدينة، كما نبهت السلطات المحلية إلى النقطة التي لازالت الأشغال جارية فيها و هي ملتقى شارع محمد الخامس و الحسن الثاني عند مسجد محمد الخامس، فالقناة التي أحدثت هناك من عيار نصف متر لا تستوعب الكم الهائل من السيول لذا توجب التفكير من الآن إلى استبدالها بقنان علوها مترين على الأقل.

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *